سرطان الرحم والوقاية منه يتصدر أعمال مؤتمر قسم النساء بطب عين شمس

سرطان الرحم والوقاية منه يتصدر أعمال مؤتمر قسم النساء بطب عين شمس

الخميس 22 may 2014 08:58:00 صباحاً

يختتم اليوم فعاليات المؤتمر الـ18 لقسم أمراض النساء والتوليد بطب عين شمس بعد أن ناقش عددا من الموضوعات المتعلقة بصحة المرأة تحت عنوان "نحو مستقبل أفضل لحياة المرأة".
 
وصرح الدكتور علاء الفقى أستاذ أمراض النساء والتوليد بطب عين شمس نائب رئيس المؤتمر بأن مؤتمر هذا العام شمل جلستين مهمتين وهما جلسة عن تطوير التعليم الطبى وأخرى عن تطوير البحث العلمى للوصول به إلى العالمية والجلستين شملا مواضيع عرضها خبراء من الدول الأجنبية ومصر حيث تم عرض تطوير مناهج التعليم الطبى والمشاركة بين الجامعات المصرية والأجنبية وعرض تجربة جامعة المنصورة فى البرنامج المشترك بينها وبين جامعة مانشستر حيث عرضت جامعة المنصورة خبراتها فى تخريج أطباء مجهزين للعمل فى شتى دول العالم من خلال برامج علمية معترف بها دوليا كما تمت مناقشة إمكانية نشر هذه البرامج فى باقى كليات الطب فى مصر حيث يقوم الأطباء بدراسة المناهج الطبية المعترف بها دوليا فى جامعة مانشستر وتساعد على تخريج أطباء يمكنهم العمل فى دول أوروبا وأمريكا وتم عرضها من قبل الدكتور السعيد عبد الهادى أستاذ أمراض النساء والتوليد بطب المنصورة.
 
والهدف من الجلسة نقل هذه التجربة إلى باقى كليات الطب فى مصر.
 
أما بالنسبة للبحث العلمى فقد تناولت الجلسة الأساليب البحثية وكيفية تطويرها بحيث يصل البحث العلمى الطبى فى مصر إلى المستويات العالمية والتى تساعد على تطوير الخدمات الطبية والصحية المقدمة للمواطن المصرى. 
 
وقد عرض الخبراء الأجانب والمصريين خبراتهم فى تطوير البحث العلمى ليصل إلى المكانة التى تسمح بنشر البحوث العملية المصرية فى الدوريات والمجلات العالمية المعترف بها.
 
وصرح الدكتور ماجد أبو سعدة أستاذ ورئيس قسم أمراض النساء والتوليد بطب عين شمس بأن المؤتمر ناقش جميع مشاكل أمراض النساء والتوليد فى 30 جلسة حيث تم استعراض الحديث فى التشخيص والعلاج والرعاية سواء كان جراحيا أو دوائيا فى جميع المجالات المختلفة لأمراض النساء والتوليد.
 
شارك فى المؤتمر عدد من الخبراء من إنجلترا والهند ونيجيريا والدول العربية ومن مختلف الجامعات المصرية وأيضا الأطباء المصريين العاملين بالدول العربية فى مجالات صحة ورعاية الحوامل والأمراض المختلفة المصاحبة للحمل ومشاكل الجنين واضطرابات الدورة الشهرية.
 
وقال إن المؤتمر ناقش أيضا أورام الجهاز التناسلى الحميدة والخبيثة وطرق الوقاية من السرطانات المختلفة وكيفية تشخيصها وعلاجها ومتابعتها ومشاكل تأخر الحمل ووسائل علاجها حيث إن هناك برتوكولات عالمية دوائية جديدة لتنشيط التبويض ومتابعته وتقنيات المساعدة للحمل فى مجال الحقن المجهرى والتغيرات الدقيقة التى تطرأ على البرتوكولات المعترف عليها لتحسين النتائج وتقليل المضاعفات، كما تمت مناقشة الطرق المختلفة لعلاج مشاكل النزيف الرحمى فى الأعمار المختلفة وطرق علاجها وعلاج الأنيميا والأمراض الباطنية المختلفة المصاحبة للحمل من أجل صحة أفضل للأم والجنين.
 
جدير بالذكر أن الدكتور ماجد ترأس جلستين الأولى عن علاج الأورام وذلك بعرض حالات ومناقشة كيفية التعامل معها من وجهات نظر مختلفة للوصول إلى الحلول المثلى لعلاج هذه الحالات وخاصة أن كل حالة يكون لها خصوصية تستدعى علاجها بأسلوب يناسب حالتها ويختلف عن حالة أخرى تعانى من نفس المرض. 
 
والجلسة الثانية ناقشت حالات الوفيات فى الأمهات الحوامل والتى تمثل مشكلة صحية كبيرة تعانى منها دول العالم الثالث والتى تفتقر إلى رعاية صحية وطبية وقائية وخاصة فى الأماكن البعيدة عن المدن مثل الريف والأماكن النائية.

مكتبة الفيديو